أنماط العنف - تونس - شركات واتحادات

مركز الإحاطة والتوجيه للنساء المعنفات

07.01.2016 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)

مركز الإحاطة و التوجيه للنساء المعنفات هو عبارة عن ملجأ للنساء الفارات من عنف الزوج.

أهدافه هي: استقبال النساء المهددات معنويا أو جسديا؛ توفير اقامة مؤقتة لهن, توفير المساعدة المعنوية و الصحية لهن؛ تسهيل وصولهن للأجهزة القانونية, تزويدهن بمعلومات عن حقوقهن؛ وسائل الإتصال؛ تسهيل إعادة إدماجهن في الحياة الاجتماعية والاقتــصادية.

يعمل المركز في مدينة تونس منذ عام 2003 و في سوسة منذ عام 2005.

تم التعرف على الممارسة في اطار عمل ندوة البحث حول النوع الإجتماعي  "العنف ضد النساء, العنف القائم على النوع الإجتماعي" و التي نظمها الـ RUSEMEGفي تونس من 8-9 تشرين الأول/أكتوبر 2015, ضمن اطار عمل المحور 1 " تعزيز قدرات الجهات الفاعلة في مجال المساواة" , و بدعم من وزراة الشؤون الخارجية و التنمية الدولية الفرنسية.

منظمة

الإتحاد الوطني للمرأة التونسية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

جمعية القاضيــات التونســيات
كتابة الحكومة
جمعية تنمية المجتمع وحقوق الاحتياجات الخاصة بسوهاج
جمعية شباب اليوم لتنمية المجتمع
المركز التونسي المتوسطي
مؤسسة المشرق للتنمية والسكان
أوكسفام
المعھد العربي لحقوق الإنسان
النساء في المغرب
مركز الاعلام المجتمعي (CMC)
المنظمة العربية للمعلوماتية و الإتصالات(إجمع)
جمعية العطاء الخيرية
أوريدو
جمعية المرأة العاملة الفلسطينية  للتنمية
مركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية ( اكت )
Vision Communication Consultancy
ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان
Amadal Presse
مجموعة مديترانيو الاجتماعية
منظمة ديهيا للتنمية
جمعية بالوديرين
فلسطينيات
جمعية أمل للأسرة والطفل
جمعية السلام والصداقة الدولية
الحركة من أجل التنمية الذاتية، التقاطع والتضامن (MAIS)
نسرين العلمي
جمعية روافد التنمية
جمعية المرأة التونسية للبحث و التنمية
منظمة النساء الآن لأجل التنمية
جمعية الشباب المسيحيين
منظمة الدمج و المواطنة و التعددية و التعليم
وفاء زيتي
مركز المحاماة العلاجية الدولي   (ICAR )
المرأة و السينما

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية