المؤسّسة - تعليم/تدريب مهني - السلطة الفلسطينية

النضال لإيقاف تسرب الفتيات من المدارس في المنطقة (ج) في بيت لحم والخليل

28.09.2018 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)
النضال لإيقاف تسرب الفتيات من المدارس في المنطقة (ج) في بيت لحم والخليل

التعليم هو أحد أهم العوامل لتعزيز فرص الأشخاص في الحراك الاجماعي والاقتصادي. إلا أن التسرب المدرسي في سنٍ صغيرة هو مشكلة مستمرة غالباً ما يتم ربطها بالفقر وبالفتيات. و لفهم هذه المشكلة، قام مركز الإرشاد النفسي – الاجتماعي للمرأة – فلسطين بإعداد تشخيصٍ ميداني حول العوائق التي تمنع الفتيات والنساء في ست مجتمعات من المنطقة (ج) في بيت لحم (كيسان والرشايدة والمنيا), وفي الخليل (زيف و البويب و معين) من متابعة دراستهن. تقع المنطقة (ج) بأكملها تحت سيطرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، و بسبب عدم وجود مؤسسات ومنظمات محلية تُخدّم المجتمعات المستهدفة، لا تتوفر معلومات كافية عن الموضوع.

على الرغم من أن التسرب المدرسي في الضفة الغربية لا يقتصر على الفتيات (توضح البيانات التي تم جمعها في المناطق الست إلى أن معدل تسرب الفتيان في التعليم الثانوي أعلى بكثير من معدل الفتيات) ، فإن الهدف من هذه الدراسة كان تحديد عوامل تسرب الفتيات على وجه التحديد. وتم إشراك جامعة بيت لحم، ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي الفلسطينية، وإدارات التعليم في بيت لحم ويطا، فضلاً عن منظمات مجتمعية مثل المجالس القروية ومجالس أولياء الأمور في إعداد التشخيص.

بين نيسان/أبريل وحزيان/يونيو 2018 ، أجريت 30 مقابلة وتم تنظيم 14 مجموعة للنقاش المركز مع المعلمين والمديرين وأولياء الأمور والطلاب (التعليم الابتدائي والثانوي) في المناطق الست. وبالاستناد إلى هذه المشاورات، أبرز التشخيص عدداً من النقاط الهامة:

  • تواجه المجتمعات المحلية في المناطق المستهدفة نقصًا خطيرًا في الخدمات والمؤسسات بسبب رفض السلطات الإسرائيلية تقديم طلبات الحصول على تراخيص البناء. على سبيل المثال ، إحدى الشكاوى الرئيسية التي أعرب عنها السكان هي قلة رياض الأطفال في أربع من المناطق الست المستهدفة.
  • بنية المباني المدرسية ليست منظمة وجيدة بشلٍ كافٍ، كما يتم النظر إلى الشروط المدرسية غير الملائمة كمشاكل تؤثر على مستوى التركيز وتؤدي إلى ضعف تحصيل الطلاب. فعلى سبيل المثال ، يتم تحويل الكرفانات أو حاويات الشحن إلى غرف صفية. فضلأً عن الإضاءة والتهوية السيئة، والضوضاء وعدم وجود باحات لللعب، التي تؤدي جميعها إلى تفاقم المشاكل القائمة.
  • يعتمد الكثير من الناس في المجتمعات المستهدفة على الأنشطة الزراعية والحيوانية ويلعب جميع أفراد الأسرة، بما في ذلك الأطفال، دوراً هاماً في بقاء وصمود الأسرة. ما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الغياب من المدرسة لأشهر محددة (على سبيل المثال خلال فترة حصاد الخيار). كما تمت الإشارة إلى غياب متابعة الأهالي وإشرافهم على دراسة أبنائهم وبناتهم المنزلية كسبب شائع لضعف التحصيل الدراسي لدى الطلاب في هذه المجتمعات.
  • ذكر الطلاب صعوبات أخرى تتعلق بالتسرب المدرسي، مثل المسافة التي تفصلهم/ن عن المدرسة، وقلة وسائل النقل، والنزاعات العائلية والزواج المبكر.
  • لم يكمل غالبية الآباء دراستهم. ومع ذلك ، فبينما يمكن للرجال العثور على وظائف يدوية والاندماج في سوق العمل غير المستقرة، لا يبقى للنساء إلا فرصة أن يكن أمهات في المنزل والعمل في الأنشطة الزراعية والمراعي التي هي جزء من سوق العمل، مشكلا بذلك جزءاً من العمالة المنزلية غير مدفوعة الأجر.

في الفيديو أدناه، تحكي لنا أ. س. و هي شابة ملهمة تمكنت من إنهاء تعليمها العالي على الرغم من العديد من العقبات بما في ذلك الأعراف والتقاليد الاجتماعية التي تجبر الفتيات على الزواج في سن مبكرة.

لمعالجة هذا الوضع ، يقوم المركز منذ آب/أغسطس 2018 بتنفيذ مشروع ميداني يهدف إلى زيادة وصول الفتيات إلى التعليم وخفض معدل التسرب من المدارس في المجتمعات الست المستهدفة. يقدم هذا المشروع العديد من الأنشطة بالتعاون مع المعلمين والموظفين الإداريين لكل مدرسة، مثل مسابقات الكتابة والرسم، وتنظيم زيارات للجامعات، وإقامة حوار مع الأمهات والفتيات للحديث عن أهمية متابعة التعليم، بالإضافة إلى ترميم باحة ترفيهية، و تنظيم حملة توعوية للمطالبة بخدمة النقل  حافلات إلى المنيا وكيسان. وتشمل الأنشطة الأخرى إنتاج وتوزيع مقاطع فيديو قصيرة وتنظيم حلقات عمل للتوعية لآباء وإخوة هؤلاء الفتيات.

تندرج هذه المبادرة في إطار المشاريع الميدانية التي تطورها التجمعات المحلية للفاعلين في مجال المساواة بين الجنسين © التي تنشأها مؤسسة نساء الأورومتوسط منذ العام 2015. كما أنها تندرج في إطار مشروع "تعزيز قدرات الفاعلين في مجال المساواة" الممول من قبل الوزارة الفرنسية لأوروبا و الشؤون الخارجية, بتنسيق من المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط. و تندرج أيضاً في إطار مشروع "تطوير تمكين المرأة" المعتمد من قبل الاتحاد من أجل المتوسط.

فيديو

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

كوثر ساسي
سوا كل النساء معاً اليوم و غداً
الشبكه الليبية لدعم وتمكين المرأة
جمعية صوت النساء المغربيات
مؤسسة كيان مصرللتنمية و  التدريب و دعم المشاركة المجتمعية
مساواة - مركز دراسات المرأة
جمعية الخير النسوية
مركز حاول (تراي) للتأهيل و التعليم
منتدى نساء ليبيا
مؤسسة أدوار للتغيير الإجتماعي
جمعية النواة للمرأة و الطفل
شبكة التنمية البشرية (الجزائر)
بذرة السلام - وهران
الجمعية الاجتماعية للإعلاميين
جمعية المحور لتنمية الاسرة المصرية
المعھد العربي لحقوق الإنسان
فضاء نقطة الانطلاق (إسبود)
منتدى تمكين المرأة و الشباب
المؤسسة التركية لتعليم و التضامن مع ذوي الإحتياجات الخاصة
راديو سوريات
الجمعية الاجتماعية  المرأة الناشطة  في ولاية تيزي وزو
الشبكة الأوربية لمناهضة العنف
La Presse
فاطمة صديقي
Ainvex جمعية الباحثين الأجانب
نور فرا حداد
جمعية الشباب لتنمية المجتمع المحلي بالاخميين
مركز الموارد للمساواة بين الجنسين(أبعاد)
جمعية التنمية بقفصة الجنوبية
كريزيا نارديني
المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان (حقوق)
مركز الثريا للدراسات والاستشارات والتـدريب
مؤسسة بناء الإنسان
جمعية ليبية وابني غريب الحقوقية (أهلية _ خيرية)
منتدى جسور للمرأة المغربية(Jossour FFM)

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية