المؤسّسة - إقتصاد / توظيف - لوكسمبورج

اجتماع مع بنك الاستثمار الأوروبي حول كيفية دمج منظور النوع الاجتماعي في استثماراته

09.02.2018 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)
اجتماع مع بنك الاستثمار الأوروبي حول كيفية دمج منظور النوع الاجتماعي في استثماراته

في كل عام, يقوم بنك الاستثمار الأوروبي بدعوة عدد المعنيين بعمله و أصحاب المصلحة في المجتمع المدني ليعرض لهم عمله و كيفية اتخاذه لقراراته. من هما, فقد عقدت ندوة حوارية بين مجلس أمناء البنك و عدد من ممثلي المجتمع المدني في 5 شباط/فبرابر 2018 في مدينة لوكسمبورغ, و ركزت هذه الندوة على محورين أساسيين هما: "المدن المستدامة: نحو مستقبل ذي معدلات كربون أدنى" و "الجندر (النوع الاجتماعي) في العمليات: تمويل التمكين الاقتصادي للنساء".

بالنسبة لمؤسستنا, كانت الندوة فرصة للمطالبة بتسهيلات مصرفية و خدمات تمويلية للاستجابة لاحتياجات المؤسسات التي تديرها النساء, إذ أن الحصول على التمويل و نقص التعليم المصرفي كانت إحدى أهم العوائق التي تم الكشف عنها خلال حوارات مع سيدات أعمال جزائريات و ليبيات بدعم من مؤسستنا. و تدل الأبحاث أنه لتعزيز أثر ريادة الأعمال النسائية, على النساء أن يكن أكثر اطلاعاً على الفرص الاستثمارية, كما أنه لا بد من توفير البنى التحتية المناسبة (كوسائل النقل على سبيل المثال) و بيئة العمل الآمنة ليتمكّن من الموائمة بين أنشطتهن التجارية و حياتهن الاسرية. و هنا تكمن أهمية أخذ بنك الاستثمار الأوروبي لدكج منظور النوع الاجتماعي في أعماله في عين الاعتبار.

و قد خصصت الندوة جلسةً حول المساواة الجندرية جمعت خبراء و متحدثين من لوبي النساء الأوروبيات و رابطة النساء الدولية للسلام و الحرية و منظمة الخدمات المصرفية العالمية للنساء و مجموعة سيتي المصرفية, كما أنها تطرقت إلى عدد من القضايا الساخنة مثل:

  • السياسات التقشفية تؤثر على النساء بشكل أولي (في الاتحاد الأوروبي وفي أماكن أخرى، كأوكرانيا على سبيل المثال)، لذلك يجب أن تأخذ السياسات الاقتصادية النوع الاجتماعي بعين الاعتبار و إلا فإنها ستخلق و تعزز أشكال جديدة من اللامساواة الجندرية ( لم تسجل بلدان الاتحاد الأوروبي في السنوات الأخيرة أي تقدم فيما يتعلق بفجوة الأجور أو التعويضات, لا أن بعضها سجّل تراجعاً).
  • على المؤسسات المالية أن تستخدم بيانات مصنفة وفقاً للنوع الاجتماعي,و أن تطبق مؤشرات أداء النوع الاجتماعي لتحفيز الاستثمارات التي تكون فيها المرأة رائدة أو صاحبة عمل, لا مستهلكة فحسب.
  • إذا نظرنا إلى الاستثمارات من منظور جندري, نلاحظ أنها ليست محايدة  (تشير بعض الدراسات مثلاً أن الاسثمار في بعض البنى التحتية أو المجالات كوسائل النقل, ملكية الأراضي, النزاعات و التسلح غالباً ما يكون لها آثار قاسية على النساء...). للأسف فإن أصوات النساء غائبة عن الاستثمارات المالية و قيادة الأعمال التجارية و المناصب الإدارية. لذا, فإن المصارف كبنك الاستثمار الأوروبي قد تلعب أدواراً ريادية لإعطاء الأولوية للنساء و لضمان الحفاظ على خقوق الفتيات و النساء من خلال المشاريع و الاستثمارات في الاتحاد الأوروبي و خارجه.

و في السياق ذاته, أكد كلً من رئيس بنك اللاستثمار الأوروبي, السيد وارنر هوير, و نائب رئيسه, السيد الكسندر ستاب, أن اللامساواة الجندرية لا تزال تسود إدارة البنك حيث أن أعضاء مجلس أمناء البنك التسعة جميعهم ذكور. كذلك أكدا التزامهما لدفه أجندة المساواة الجندرية قدماً من خلال البدء بتنفيذ خطة عمل مجموعة البنك للنوع الاجتماعي موضع التنفيذ, إلا أنهما لم يذكراً حجم الموارد التي ستخصص لتنفيذ هذه الخطة. و تنوي الخطة زيادة قدرة موظفي البنك على تحليل عمليات البنك من منظور جندري, و ذلك لتجنب و للحد من أي أثر محتمل لاستثماراته على الاعتبارات الجندرية. كذلك تنص الخطة على تحديد الفرص اللاستثمارية التي يمكن من خلالها تعزيز مشاركة النساء في اليد العاملة المنتجة.

إن استعداد بنك الاستثمار الأوروبي لتمويل المشاريع وتطوير منتجات مصرفية من شأنها تحسين و تعزيز دخول النساء إلى سوق العمل و العمل المأجورهو فرصة هامة لتطوير شراكات مع منظمات المجتمع المدني التي تمتلك خبرة و معرفة عميقة و لصيقة بتجارب النساء و بالفجوات الجندرية في مجال تمويل المشاريع الصغيرة و الأثر الاجتماعي للتسهيلات المصرفية و رقمنة المشاريع الصغيرة و المتوسطة, و ما إلى ذلك. كذلك بإمكان المجتمع المدني لعب دور هام لضمان مراعاة الاستثمارات الخاصة و العامة للنوع الاجتماعي.

للاطلاع على وثائق ذات صلة بهذا الخبر, بإمكانكم الاطلاع على بعض منشوارتنا  كالتشخيص الميداني: من أجل لإشراك الفاعلين المحليين في ريادة الأعمال النسائية في الجزائر العاصمة , و من أجل بناء اقتصاد مدمج في ليبيا, بالإضافة إلى العديد من التقارير و الدراسات المتوفر في مركزنا للتوثيق.

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

جمعية لماذا أنا لحقوق المرأة
جمعية درب الملوك
جمعية فرسان الغد الشبابية
أوكسفام
شبكة النساء البرلمانيات العرب
Mouna Mtibaa
جمعية سيدرا
جمعية  Entrelles  لرائدات الأعمال النسا
نسرين العلمي
افاق الاردن للتنمية والتدريب
المرأة اللاحقة – تونس
المركز الثقافي الاجتماعي للنساء في العمل
جمعية الابتكار والتدريب والتوظيف من أجل التنمية المستدامة
تاميتوت- جمعية المرأة الأمازيغية للثقافة و التنمية
التنوع والحكم في منطقة البحر الأبيض المتوسط
مؤسسة فتيات المدارس في أزغار
جمعية نهوض و تنمية المرأة
Vision Communication Consultancy
بذرة السلام - وهران
Madanyat
جمعية تنمية المجتمع وحقوق الاحتياجات الخاصة بسوهاج
الرابطة التونسية للحقوق السياسية للمرأة
2 RIVES TV
جمعية إنسان بلا حدود
جمعية جربة للتضامن والتنمية
شبكة دستورنا
وكالة أخبار المرأة
مركز الإرشاد النفسي و الإجتماعي للمرأة
جامعة أنقرة
صوت حواء
المنظمة العربية للمعلوماتية و الإتصالات(إجمع)
جمعية الكرامة للأسرة العربية
Noura Raad
حركة السلام الدائم
جمعية تيرو للفنون

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية