المؤسّسة - أنماط العنف - المملكة المغربيّة

إطلاق حملة جمعية النواة ضد زواج القاصرات في شيشاوة

21.02.2017 / تم الإنشاء من قبل Ffeuromed
إطلاق حملة جمعية النواة ضد زواج القاصرات في شيشاوة

تحت شعار " 40000 قاصرة تزوج في المغرب كل عام: بناتنا في خطر", بدأت جمعية النواة للمرأة و الطفل حملة بهدف تقليص عدد زواج القاصرات في 3 بلديات في محافظة شيشاوة في المغرب: سيدي محمد دليل, سيد المختار, و مزودة.

وفقاً لإحصائيات المؤسسة و برنامج " من طفل لطفل" للجنة التربية في محافظة شيشاوة, إن 70% من الفتيات تحت سن 18 يتسربن من الدراسة من أجل الزواج.

لمحاربة هذه الظاهرة, تهدف النواة إلى اشراك جميع المسؤوليين: القضاة, رجال الدين, السلطات المحلية و العائلات من أجل رفع الوعي حول الزواج المبكر. كما سيتم استهداف الإعلام من أجل الحصول على دعمه و تغطيته للحملة.

من الأنشطة الأولى الهاملة للحملة:

  1. مؤتمر صحفي في 8 كانون الأول/ديسمبر 2016 بحضور 14 صحفي و مسؤول في مجال التربية, من أجل دعوة الفاعلين السياسيين و المجتمع المدني للتحرك ضد زواج القاصرات.
  2. المشاركة في برنامج راديو في محطة راديو مراكش بتاريخ 25 كانون الثاني/ديسمبر 2016. قام ممثلون عن النواة بالإضافة إلى خبير نفسي و مفتش في مجال التربية في محافظة شيشاوة بشرح الأهداف الرئيسية للحملة. كما قاموا بمناقشة أسباب هذه المأساة, بشكل خاص, الفقر و الجهل و الفجوات في نظام التعليم, العقليات المحافظة و الزواج غير المسجل و خاصة في المناطق الريفية.
  3. إجتماع مع رئيس المجلس الديني من أجل الحصول على دعمه و التزامه بمكافحة زواج القاصرات, قامت جمعية النواة بتقديم شهادة لإحدى ضحايا زواج الأطفال خلال اللقاء.
  4. أنشطة رفع توعية موجهة لآباء و عائلات الفتيات. تم تنسيقها من قبل فريق الحملة المؤلف من الشباب و الشابات من بلدية سيدي محمد الدليل.

الحملة هي جزء من مشروع CSO WINS » بناء قدرات الجهات الفاعلة في جنوب المتوسط من أجل فتح حوار سياسات و رصد وضع المرأة في المجتمع « الممول من قبل الإتحاد الأوربي, و بالتآزر مع أعمال المؤسسة.

تم تنظيم الحملة من قبل جمعية النواة بالشراكة مع جمعية تنمية و نهوض المرأة المصرية كجزء من تبادل التعليم بين الأقران.

تنزيل الملفات

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة