أبحاث - صحة/حياة عاطفية و جنسية - المملكة المغربيّة

طنجة تستضيف الندوة السابعة التي تعقدها الشبكة الجامعية والعلمية الأورومتوسطية للنساء و النوع  RUSEMEG حول تكوين الهيئات وعدم المساواة بين الجنسين

01.02.2017 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)
طنجة تستضيف الندوة السابعة التي تعقدها الشبكة الجامعية والعلمية الأورومتوسطية للنساء و النوع  RUSEMEG حول تكوين الهيئات وعدم  المساواة بين الجنسين

في 13 يناير( كانون الثاني) 2017 قامت مجموعة باحثي شبكة RUSEMEG بعقد ندوة حول أثر المعايير والقواعد الاجتماعية والثقافية في عملية "تكوين" الهيئات النسائية في كلية العلوم الاقتصادية والقانونية والاجتماعية في طنجة (المغرب). هذا النشاط هو جزء من المحور 1 «بناء قدرات الجهات الفاعلة في مجال المساواة» ضمن مشروع "نساء من أجل المستقبل في المتوسط"، الممول من قبل وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية، ومشروع  "تطوير استقلالية المرأة"، بدعم من قبل الاتحاد من أجل المتوسط.

تهدف الندوة، وهي السابعة التي تنظمها  شبكة RUSEMEG، إلى المساهمة في تحليل آليات إيجاد الفوارق بين الجنسين من خلال دراسة «تكوين الهيئات». كذلك تطرح الندوة تساؤلات عن هذا التأثير في السياق الأورو-متوسطي، من وجهات نظر مختلفة أخذت في الاعتبار التنوع السياسي والثقافي لدول البحر المتوسط المختلفة، وخاصة في المغرب، البلد المضيف للندوة.

تم تقسيم النقاش متعدد التخصصات إلى ثلاثة أجزاء: الهيئات والثقافة، والهيئات والعنف، والهيئات في الحركات. أدى النقاش إلى توصل المشاركين إلى بعض الاستنتاجات بشأن موضوع الندوة. ومن بين هذه الاستنتاجات، تمت ملاحظة أن التصور حول هيئات مجتمعات جنوب المتوسط، هو في تطور مستمر، ومرتبط  بالتقدم الديمقراطي وظهور حركات المثليين وخاصة في المغرب وتونس، وكذلك أهمية الفنون البصرية والأدب بشأن تمثيل الهيئات وبناء المعايير الاجتماعية  التمييزية؛ وتأثير الخطاب الديني في التصنيف بين الذكور والإناث المتعلق بنظرة المجتمع للهيئات؛ أو الدور المركزي للهيئات في العلاقات الاجتماعية وعدم المساواة بين الرجال والنساء.

تنوع المشاركين في الندوة عمل على تمكين تبادل الخبرات، وكذلك تبادل المعرفة النظرية والممارسات الجيدة بشأن مفهوم "النوع الاجتماعي"، الذي أتاح استخدام لغة نظرية ونقدية مشتركة، ما يشكل نتيجة إيجابية لمجتمع علمي دولي.

تضمن الحدث مشاركة نعيمة الشيخاوي (الرباط)، وزهير قاسم (الدار البيضاء)، ومارتا سيغارا (برشلونة)، وجان زقانيارس (الرباط) وشمس الضحى بوراكي (طنجة) الذين تناولوا المعايير الاجتماعية من وجهات نظر مختلفة، وتقاربات سياسية وثقافية مختلفة تجاه الهيئات. ركزت مداخلة فاطمة أوصديق (الجزائر العاصمة) على  الجزائر، كما ركزت مداخلات منية الأشهب (تونس) ونسيم حمدي (تونس) على تونس. وتناولت مداخلات أخرى مثل مداخلة إريك فاسين (باريس) ومداخلة لينا أبي رافع (بيروت) الموضوع بمنظور أعم.

وأخيرا، وبالتزامن مع الندوة، تم تنظيم ورشة عمل الدكتوراه واجتماع لعدد من الجمعيات من طنجة في 12 يناير( كانون الثاني).

يمكنكم الاطلاع على الوثائق والموارد المرفقة الواردة أدناه:

المراجع ذات الصلة بموضوع الندوة موجز الاجتماع مع الجمعيات في 12 يناير( كانون الثاني) ملخص ورشة عمل الدكتوراه في 12 يناير( كانون الثاني) ملخص ندوة 13 يناير( كانون الثاني) المداخلات التي قدمت في ندوة 13 يناير( كانون الثاني) ألبوم صور في الفيسبوك

فيديو

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

Vision Communication Consultancy
التحالف النسائي للتبادل الافتراضي- وايف
Brunella Mariani
ت متحررة
بيناز بطراوي
.
جمعية  MAAN ضد انعدام الأمن الاقتصادي والاجتماعي
مؤسسة آروا
المركز النسوي الثوري سلوان
حركة النساء الأمازيغيات
المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية
أدينا موكانو
مساواة - مركز دراسات المرأة
الجمعية التونسية للصحة الإنجابية
مركز داعم للإعلام
جمعية ريحانة للمرأة بجندوبة
المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان (حقوق)
جمعية الفضاءات الإيكولوجية من أجل التنمية والمناخ
الشبكة الجامعية و العلمية الأورومتوسطية حول النوع الإجتماعي RUSEMEG
المركز المصري لحقوق المرأة
أريج خميس الزوي
أصدقاء سلامة
جمعية النهضة للإغاثة و التنمية
Burcu Tüm
صوت نساء
منتدى سيدات الأعمال
اتحاد العمل النسائي (UAF)
تحالف من أجل نساء تونس
كريزيا نارديني
سمية بوتخيل
children of female prisoners association
معهد باري لدراسات الزراعة في حوض المتوسط
المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي و الديمقراطية (مقتاح)
مركز بيت النساء التنموي
Info-Com Jeunes de Guelma
إذاعة حوا FM

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية