ثقافة/ رياضة/ ترفيه - - متعدد البلدان

ملامح النسوية في أدب المرأة ومشكلاتها الاجتماعية، مع دراسة لنصين مختارين لفرجينيا وولف ونوال السعداوي

14.08.2019 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)

يتناول هذا البحث مصطلح "النسوية" في الدراسات الحديثة و تاريخ ظهوره، فضلاُ عن الجهود المبذولة في هذا الاتجاه، لا سيّما عند الغربيين والعرب، و تحديداً الأديبات ومنهن فرجينيا وولف ونوال السعداوي. كما يعرض البحث جانياً من سيرتهما الشخصية التي أسهمت في ظهور هذا الاتجاه في كتاباتهما الروائية. ويحلل البحث نصين هما "رواية لم تكتب بعد" لفرجينيا وولف و رواية "مذكرات طبيبة" لنوال السعداوي.

المعلومات

  • النوع : دراسة / تقرير
  • المؤلف : نصرة أحميد جدوع الزبيدي ولمى جاسم الدليمي
  • دار النشر : مجلة جامعة الأنبار للغات والأدب
  • تاريخ النشر : 2011
  • عدد الصفحات : 21
  • اللغة : العربية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

تجمع الباحثات اللبنانيات
مركز القاهرة للتنمية
التحالف النسائي للتبادل الافتراضي- وايف
مركز البرامج النسائية - رفح
الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية
منتدى نساء أفريقيا
الجمعية النسائية لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل (AFLCVF)
قسم حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين
الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
النساء-فنون التعليم-الوساطة Fedam
مؤسسة حورس للتنمية والتدريب
جمعية تنمية قدرات الشباب بسكرة
ارتقاء
جامعة منوبة
شبكة التنمية البشرية (الجزائر)
جزائرنا
الجمعية الاجتماعية للإعلاميين
جمعية فرسان الغد الشبابية
عبدالحق البرغزي
مجموعة الابحاث والتدريب للعمل التنموي
منظمة المبادر للتنمية و بناء القدرات
الجامعة الأنطونية
مؤسسة صفدي
جمعية السلام والصداقة الدولية
جمعية تمازيرت للتنمية المستدامة و الحكامة تونفيت إقليم ميدلت
مركز حقوق الناس - سيدي قاسم
الجمعية النسائية لحماية الأسرة
مركز المحاماة العلاجية الدولي   (ICAR )
Noura Raad
إلهام ابراهيم يونس عبد العال
شركة آوير للخدمات والاستشارات
Cork Feminista
Committee of Employee Women Union in North Lebanon
جمعية أمل للأسرة والطفل
مؤسسة هاجر لتنمية المجتمع

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية