إقتصاد / توظيف - - منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا

أسباب وآثار تأنيث الفصل

23.12.2018 / تم الإنشاء من قبل Salman

الغرض من هذه الورقة هو معالجة ظاهرة تأنيث الفصل في ثلاث دول شرق أوسطية وهي: مصر والأردن وتركيا. كذلك فهي تهدف إلى دراسة ما إذا كانت هذه البلدان الثلاثة حاولت حل تأنيث الفصل عن طريق تبني سياسات مختلفة أم لا. وبناء على ذلك، ركزت هذه الورقة على دراسة مؤشرات محددة لدراسة مدى استمرار المشكلة. وشملت هذه المؤشرات: القوة العاملة النسائية (٪) ، ومؤشر الفجوة الجندرية العالمية، ومؤشر اللامساواة الجندرية. و يشير تحليل هذه المؤشرات إلى أن هناك بالفعل سياسات قد تم اعتمادها في هذه البلدان الثلاثة التي نجحت في معالجة حجم الفصل. لكن مثل هذه الإجراءات لم تكن كافية لحل المشكلة برمتها. وأخيراً ، فإن تأنيث الفصل هو ظاهرة خطيرة لا تحتاج إلى اعتماد بعض السياسات فحسب، بل تحتاج أيضاً إلى تغيير العقليات. كما أنه يحتاج إلى توعية الناس حول العواقب الوخيمة لتأنيث الفصل.

المعلومات

  • النوع : مقال
  • المؤلف : Doaa Mohamed Salman Abdou , Nadeen Amr Hosny
  • دار النشر : المجلة الأمريكية للعلوم الاجتماعية
  • تاريخ النشر : 2018
  • عدد الصفحات : 12
  • اللغة : الإنجليزية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة