الحقوق المدنيّة / سياسة - لبنان

"الكوتا النسائية"في لبنان: حل مؤقت لإشكالية مزمنة

19.04.2018 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)

في هذا المقال يرى الكاتب أنه لطالما عانت المرأة من التهميش السياسي والاجتماعي في "بلاد الأرز". وبالرغم من الكلام الكثير على لسان رجالات السياسة اللبنانيين عن أنّ النساء يشكّلن نصف المجتمع، إلا أنّ تمثيلهنّ ما زال إلى حدّ اليوم دون الحدود المقبولة. فمنذ العام 1952، تاريخ حصول المرأة على حق الإقتراع، ما زالت نسبة النساء اللواتي وصلن إلى احتلال مقعد نيابي ضئيلة جداً. و يستعرض الكاتب أيضاً في هذا المقال التشريعات و الإطار القانوني الحالي في لبنان فيما يتعلق بالمشاركة السياسية للنساء.

المعلومات

  • النوع : مقال
  • المؤلف : Walid Hussein
  • دار النشر : Heinrich Boll Stiftung - الشرق الأوسط
  • تاريخ النشر : 2017
  • عدد الصفحات : 3
  • اللغة : العربية و الإنكليزية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة