موضوعات متعدّدة - فرنسا

الدراسات الجندرية: العلم في خدمة المساواة الحقيقية

09.06.2017 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)

تبنت الجمعية الوطنية الفرنسية في 11 أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 هذا التقرير الذي أعدته السيدة مود أوليفييه، النائب وعضو الوفد من أجل حقوق المرأة، حول الدراسات الجندرية. ما هو الجندر؟ وكيف يساعد على الفهم الأفضل لعدم المساواة بين الجنسين و توظيف هذا الفهم في تصميم القوانين والسياسات العامة؟ هي أسئلة يحاول التقرير من خلالها إطلاع النواب المنتخبين والمهتمين على قضايا المساواة بين الجنسين. ويقدم التقرير أيضا تقييماً لما تم تطبيقه من سياسة المساواة بين الجنسين المحددة في المادة 1 من القانون الصادر في 4 أغسطس / آب من أجل المساواة الحقيقية بين النساء والرجال.

المعلومات

  • النوع : دراسة / تقرير
  • المؤلف : Maud Olivier
  • دار النشر : الجمعية الوطنية الفرنسية
  • تاريخ النشر : 2016
  • عدد الصفحات : 279
  • اللغة : الفرنسية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

كيان
جمعية بالوديرين
جمعية توازة لمناصرة المرأة
مركز هيلاري كلينتون لتمكين المرأة
مؤشر الأمن لدى النساء (WSI)
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
العربي ايعيش
Burcu Tüm
الاتحاد الوطني للمرأة التونسية
جمعية أمل للأسرة والطفل
Genre Culture Diversité et Développement (GCDD)
مؤسسة الميدان للتنمية و حقوق الإنسان
هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي - إقليم كلميم
الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
جمعية Talassemtane للبيئة و التنمية (ATED)
مؤسسة إنسان آيدْ / مؤسسة التنمية و العون الإنساني
غرين جلوب (الكوكب الأخضر)
المنتدى الألباني لتحالف الحضارات (AFALC)
Intissar Bendjabellah
هيومانيتي دياسبو
جمعية المرأة و المواطنة
Aslı Polatdemir
خالد صلاح حنفى محمود
جزائرنا
مركز البرامج النسائية - رفح
بثينة بن حسين
2 RIVES TV
المرصد الثقافي الجندري
جمعية الخير النسوية
جمعية فرسان الغد الشبابية
جمعية  MAAN ضد انعدام الأمن الاقتصادي والاجتماعي
برنامج دعم المجتمع المدني (PASC- تونس)
Adéquations
مؤسسة ابن بطوطة
أريج خميس الزوي

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية