صحة/حياة عاطفية و جنسية - فرنسا

واقع الإيقاف الطوعي للحمل في فرنسا في 2015

09.03.2017 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)

يقول هذا التقرير أنه في عام 2015، نفذت 218100 حالة إجهاض (إيقاف طوعي للحمل) في فرنسا، بما في ذلك 203500 حالة في فرنسا. و بهذا يكون هدد الحالات مستقر نسبيا منذ عام 2006، وذلك بنسبة 14.4 حالة نداء لكل 1000 امرأة تتراوح أعمارهن بين 15 و 49 في فرنسا و 26.5 في الإدارات والأقاليم ما وراء البحار. أصبح المؤشر الدوري للإجهاض مستفرا عام 2006 ويتوافق مع 0.54 إجهاض لكل امرأة. التغيرات الشهرية في عدد حالات الإجهاض تظهر أن عدد حالات الإجهاض كل عام يكون أعلى في وقت مبكر من السنة، وأقل من ذلك في فصل الصيف، و اتجه العدد نحو الانخفاض خلال 2015.

المعلومات

  • النوع : دراسة / تقرير
  • المؤلف : Ministère des affaires sociales et de la santé
  • دار النشر : مديرية الدراسات و الأبحاث في وزارة الصحة الفرنسية
  • تاريخ النشر : 2016
  • عدد الصفحات : 6
  • اللغة : الفرنسية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

جمعية المنتدى الاقتصادي والاجتماعي للنساء
مارش
المؤسسة العربية لحقوق الإنسان
جمعية التعاون للتنمية المجتمعية
غرين جلوب (الكوكب الأخضر)
جمعية صوت حواء
سامي زواري
جمعية بنات بلادي
المنصة البرتغالية لحقوق المرأة
مركز البحث في الإقتصاد التطبيقي من أجل التنمية
شبكة نساء
المؤسسة الفلسطينية للتمكين و التنمية المحلية (ريفورم)
شبكة الصانعات التقليديات بالمغرب
المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان (حقوق)
مجموعة مديترانيو الاجتماعية
La-Femme.tn
جمعية ليبية وابني غريب
المرصد الثقافي الجندري
Corrente Rosa
جمعية الشباب المسيحيين
جمعية تنمية وإعلام المرأة (تام)
مركز الإعلام المجتمعي
الائتلاف المدني لتنمية الفعل الجمعوي
ميسا حجاج
ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان
الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)
جمعية التنمية والتطوير الاجتماعي
Femme Action
مؤسسة المشرق للتنمية والسكان
أدينا موكانو
مركز القدس للمرأة
رشا رمضان
الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (HACA)
جمعية أمان (AMANE ) من أجل مستقبل أفضل لأطفالنا

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية