الحقوق المدنيّة / سياسة - مصر

رفاه المهاجرين في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا: مع التركيز على النوع الإجتماعي في القاهرة

21.07.2016 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)

تهدف هذه الورقة إلى تقديم لمحة عامة عن اتجاهات الهجرة الرئيسية داخل ولمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)، مع التركيز بشكل خاص على قضايا المساواة بين الجنسين. وتستند الورقة على دراسة حالة المهاجرين في وسط والقاهرة الكبرى، و كيف ترتبط العلاقات الجندرية و رفاه المهاجرين في منطقة الشرق الأوسط مع نتائج التنمية، كما تقدم الورقة البحثية توصيات سياسية على هذا الأساس.

المعلومات

  • النوع : دراسة / تقرير
  • المؤلف : Harry Cook and Jane Sail
  • دار النشر : منظمة الهجرة الدولية
  • تاريخ النشر : 2013
  • عدد الصفحات : 44
  • اللغة : الإنكليزية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

الشبكة الجامعية و العلمية الأورومتوسطية حول النوع الإجتماعي RUSEMEG
.
المركز الإقليمي للوساطة و الحوار RCMD
مؤسسة جذور للإنماء الصحي و الاجتماعي
الأمانة الرقمية للفرص في لبنان (DOT)
مركز حاول (تراي) للتأهيل و التعليم
عطاف الروضان
أريج خميس الزوي
جمعية المرأة العاملة الفلسطينية  للتنمية
حسين كريم جلاعيد
تاميتوت- جمعية المرأة الأمازيغية للثقافة و التنمية
جمعية بنات بلادي
Boussaidi naziha
منتدى جسور للمرأة المغربية(Jossour FFM)
إلهام ابراهيم يونس عبد العال
جمعية تنمية قدرات الشباب بسكرة
شبكة النساء المتضامنات في مراكش
منظمة الحق و الديمقراطية
جمعية تنمية المجتمع وحقوق الاحتياجات الخاصة بسوهاج
مارش
التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني (RDFL)
منظمة فتيات النهضة
المركز المصري لحقوق المرأة
ليلى طويل
المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي و الديمقراطية (مقتاح)
Actions en Méditerranée  (العمل في المتوسط)
مركز الابداع للمواطنة والديمقراطية
الجمعية الكتلانية للنساء المديرات و سيدات الأعمال
فلسطينيات
جمعية المحور لتنمية الاسرة المصرية
جمعية جوهرة
AGIR pour le Développement & l'Epanouissement de la Jeunesse
أوريدو
إعلاميون بلا حدود
نور فرا حداد

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية