أنماط العنف - - دولي

عدة رسم مسار جديد لفكر العمل. النساء يمنعن التطرف العنيف

19.05.2016 / تم الإنشاء من قبل (EMWF)

تم تصميم مجموعة الأدوات هذه حول دور المرأة في منع التطرف العنيف لمساعدة الناشطين و المشاركين في الإشتراك بالتفكير و الحوار حول التطرف العنيف و للتوعية حول الدور الخاص للمرأة و منظمات المرأة في التعامل مع الأيدولوجيات المتطرفة العنيفة. هذه العدة تتضمن تمارين و آراء لخبراء. أقسامها الرئيسية هي : 1)موضوع الجندر و أهمية اشراك كل من الرجال و النساء في مواجهة التطرف و العنف ؛ 2) النساء و ديناميكيات التطرف العنيف؛ 3) اشراك المجتمعات في منع التطرف العنيف.

المعلومات

  • النوع : صندوق العدّة / دليل منهجيّ
  • المؤلف : United States Institute of Peace
  • دار النشر : معهد الولايات المتحدة للسلام
  • تاريخ النشر : 2015
  • عدد الصفحات : 40
  • اللغة : الإنكليزية

التعليق

أنشئ حسابا لكتابة تعليقا وللتبادل مع الأعضاء

التسجيل مع المؤسسة

هم مسجلون على منصة مؤسسة نساء الأورو-متوسط

الاتحاد النوعي لنساء مصر
الخدمة المجتمعية العالمية (SCI)
فيدراليةالرابطة  الديمقراطية لحقوق المرأة
المدينة غير المرئية
منتدى نساء أفريقيا
إلهام ابراهيم يونس عبد العال
الجمعية التونسية لدراسات النوع الاجتماعي
الجمعية النسائية لحماية الأسرة
Genre en Action
مكتب سناء حفصة للاستشارات
مركز القاهرة للتنمية
النساء و القيادة
كنزى للتنمية
جمعية إنسان بلا حدود
جامعة أنقرة
المنظمة العربية للمعلوماتية و الإتصالات(إجمع)
مركز الابحات والدراسات حول الهجرة والحقوق الانسانية
I & P  صور و كلمات
جمعية سيدات الأعمال التركيات  (KAGIDER)
جمعية الفداء للتنمية و التضامن الاجتماعي afdess
خديجة بن حسين
رابطة الإطارات النسائية للاتحاد الوطني للمرأة التونسية
الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (HACA)
مبادرة المحاميات المصريات
المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان (حقوق)
الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب
إعلاميون بلا حدود
حركة النساء الأمازيغيات
مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان
جمعية درب الملوك
ASURIF
مركز المرأة و الأدب, الجندر, و الجنسانية و النقد الثقافي
فاطمة صديقي
صوت نساء
جمعية المستقبل للتنمية  باتنة

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية

اشترك/ي في نشرتنا الإخبارية الشهرية للاطلاع على آخر مستجداتنا من أخبار و فعاليات و وثائق و موارد تُعنى بالمساواة بين الجنسين و قضايا المرأة.

اشتركوا بنشرتنا الإخبارية